السلايدر الرئيسيتحقيقات

مفاوضات يقودها كوسرت رسول وبافل الطالباني وأرسلان بايز بين “الاتحاد الوطني” و”الحزب الديمقراطي” في كردستان العراق حول المشاركة في مراسم اداء القسم للرئيس نيجيرفان البارزاني

هلكورد علي

يورابيا ـ كردستان العراق ـ من هلكورد علي ـ لا زالت ازمة المشاركة ” من عدمها في مراسم اداء رئيس إقليم كوردستان المنتخب، نيجيرفان البارزاني القسم القانوني وحسم اختيار محافظ لكركوك مسيطرة على الخلافات بين “الاتحاد الوطني الكردستاني” و”الحزب الديمقراطي الكردستاني” الحزبين الكرديين الرئيسين في كردستان العراق.

وشكل “الاتحاد الوطني الكردستاني” لجنة مؤلفة من ثلاثة من كبار قادته للتفاوض مع “الحزب الديمقراطي الكردستاني” حول القضايا الخلافية، وقالت “شبكة رووداو” الإعلامية في السليمانية، إنه تقرر في اجتماع المكتب السياسي للاتحاد الوطني تشكيل لجنة تضم كلاً من كوسرت رسول وبافل الطالباني وأرسلان بايز، للاجتماع مع الحزب الديمقراطي.

واضافت الشبكة الكردية أن المفاوضات ستتمحور حول اختيار محافظ جديد لكركوك ومشاركة الاتحاد الوطني في مراسم أداء نيجيرفان البارزاني القسم القانوني.

ووضحت الشبكة أن الاجتماع يتضمن اختيار محافظ لكركوك من بين ثلاثة رشحوا للمنصب سابقاً هم: عضو لجنة المادة 140، كاكه رش صديق، وعضو مجلس محافظة كركوك، أحمد عسكري، ونائب مسؤول مقر الاتحاد الوطني في المحافظة، روند ملا محمود إلى جانب مرشحين اثنين تم طرح اسميهما في اجتماع الأمس وهما معاون رئيس جامعة كركوك، عمر إينجة، ومدير شرطة كركوك السابق، اللواء جمال طاهر.

وأضافت أن اللجنة ستعرض مخرجات مفاوضاتها مع الحزب الديمقراطي على مجلس قيادة الاتحاد الوطني وتطرحها للتصويت.

وكان رئيس كتلة “الحزب الديمقراطي” في برلمان كوردستان أوميد خوشناو أعلن الخميس في تصريحات صحفية، أن أداء رئيس إقليم كوردستان المنتخب، نيجيرفان البارزاني القسم القانوني سيجري في موعده المحدد وكذلك عملية تشكيل الحكومة سواء أشارك الاتحاد الوطني أم لا.

وقال خوشناو “لن تتوقف العملية بأي شكل من الأشكال، وستجري في موعدها المقرر بمشاركة الاتحاد الوطني أو غيابه”.

وأضاف “نأمل أن تضع كل الأطراف الخلافات جانباً، كي نشكل حكومة قويةً، تكون على مستوى المرحلة”.

وقال المتحدث باسم الاتحاد الوطني لطيف شيخ عمر “ما زال أمامنا الكثير من الوقت لحسم ما إذا كان الاتحاد الوطني سيشارك في مراسم أداء رئيس إقليم كوردستان، القسم القانوني”، مضيفاً أن “نية تنفيذ الاتفاق الموجود بيننا من قبل الأخوة في الحزب الديمقراطي الكردستاني هي ما ستحسم هذه المسألة”.

وانتخب برلمان كوردستان، نيجيرفان البارزاني، رئيساً لإقليم كوردستان اواخر الشهر الماضي وعلى الرغم من وجود اتفاق سياسي مسبق مع الحزب الديمقراطي لكن الاتحاد الوطني قاطع الجلسة ما أدى إلى توتر العلاقات بين الجانبين.

وبحسب ما ورد في جدول أعمال مراسم أداء نيجيرفان البارزاني القسم القانوني المقررة يوم الإثنين المقبل 10 يونيو/حزيران الجاري في قاعة سعد عبد الله في أربيل، فإنها تشمل أيضاً تسمية رئيس الوزراء (من كتلة الحزب الديمقراطي الذي رشح مسرور البارزاني للمنصب باعتباره الفائز بالانتخابات التي جرت في 30 أيلول 2018 وحصل فيها على 45 مقعداً) وتكليفه من قبل رئيس إقليم كوردستان بتشكيل الحكومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق