العالم

مقاضاة والد طفلة كرواتية توفيت بعد أن تركها بالسيارة المغلقة لتصاب بضربة شمس

يورابيا ـ بلجراد ـ وجهت الشرطة الكرواتية تهما ضد رجل ترك طفلته 4/ أعوام/ محبوسة في سيارته، ما عرّضها لضربة شمس قاتلة، حسبما أفادت هيئة الإذاعة والتلفزيون الكرواتية اليوم الثلاثاء.

وورد أن الأب، وهو من روفينيسكو سيلو على الساحل الشمالي للبحر الأدرياتيكي في كرواتيا، ترك الطفلة نائمة في السيارة أثناء ذهابه لحلاقة شعره.

وأغلق الرجل السيارة والنوافذ في الطقس الحار ولم يعد قبل ساعتين على الأقل.

وشاهد عمال في موقع بناء قريب الطفلة داخل السيارة وأبلغوا السلطات.

وتم نقلها إلى عيادة في رييكا، على بعد 80 كيلومترا، وهي في حالة حرجة بسبب الجفاف وضربة الشمس.

وقالت طبيبة الأطفال ساندرو ديساردو إن الطفلة توفيت بعد ذلك بأربعة أيام بسبب الأضرار التي لحقت بأعضائها الحيوية والاضطرابات الأيضية التي تلت ذلك.

ورفضت الشرطة إعطاء مزيد من التفاصيل عن القضية لأن هناك طفلين آخرين لدى الأسرة .

وأخبرت وزيرة الأسرة والرعاية الاجتماعية الكرواتية ندا مورجانيك هيئة الإذاعة والتليفزيون بأن السلطات في رييكا تحقق مع الأسرة لتحديد ما إذا كان الأطفال الباقون في خطر.

وأضافت أن العائلة ليس لديها سجل سابق للحوادث المتعلقة بالأطفال. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق