العالم

مقتل أربعة عسكريين وصحافي بانفجار في تشاد بعد هجوم لبوكو حرام

يورابيا ـ نجامينا ـ قُتل أربعة عسكريين تشاديين وصحافي في التلفزيون الوطني السبت بانفجار لغم أرضي بسيارتهم في شرق تشاد أثناء توجههم إلى موقع للجيش تعرض لهجوم من جماعة بوكو حرام النيجيرية، حسبما أفادت مصادر أمنية الأحد.

وقال مصدر أمني لوكالة فرانس برس “كان هذا الوفد من الجيش التشادي متوجهاً إلى نغونبوا (بحيرة تشاد) حيث هاجم عناصر من بوكو حرام خلال الليل موقعاً للجيش، ما أدى إلى سقوط قتيل من جهتنا”.

وأثناء هذا الهجوم، قُتل 23 مقاتلاً من بوكو حرام، بحسب المصدر نفسه مؤكداً بذلك حصيلة أفاد بها المتحدث باسم الجيش التشادي الكولونيل عازم بيرماندوا للتلفزيون الوطني التشادي.

وصرّح الأمين العام لمحافظة بحيرة تشاد ديمويا سويابيبي لفرانس برس أن وفداً مؤلفاً من مسؤولين في الجيش التشادي يرافقهم صحافي في التلفزيون الوطني، توجهوا إلى مكان الهجوم “لرفع معنويات القوات” وعلى الطريق “انفجر موكبهم” جراء مروره على لغم أرضي.

وأضاف “كثيراً ما يزرع الإرهابيون أجهزة متفجرة على الطرق المؤدية إلى مواقع هاجموها”.

وتشهد منطقة بحيرة تشاد عودة هجمات بوكو حرام منذ حزيران/يونيو 2018 فقد وقع ما لا يقلّ عن ثمانية اعتداءات نفذتها بوكو حرام على الأراضي التشادية.

وفي أواخر آذار/مارس، قُتل 23 جندياً تشادياً في هجوم على قاعدة متقدمة على ضفة البحيرة الشمالية الشرقية.

وأدى تمرد بوكو حرام الذي بدأ في 2009 في شمال شرق نيجيريا، إلى مقتل أكثر من 27 ألف شخص ونزوح 1,8 مليون شخص في هذا البلد وامتدّ إلى النيجر وتشاد والكاميرون المجاورة. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق