العالم

مقتل 17 من الشرطة في غارة جوية جنوبي أفغانستان

يورابيا ـ كابول ـ قال رئيس مجلس إقليم هلمند في جنوب أفغانستان محمد كريم عتال إن غارة جوية في الإقليم أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 17 من عناصر الشرطة.

وأضاف عتال أن 14 آخرين أصيبوا في ذلك الحادث الدموي، الذي وقع على طريق هلمند قندهار السريع.

وقال عمر زواك المتحدث باسم حاكم إقليم هلمند إن التحقيق جار لمعرفة الجهة التي نفذت العملية.

كان زواك قد صرح في وقت سابق لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن ثمانية من ضباط الشرطة قتلوا وجرح 10 آخرون في الغارة الجوية التي ألقى باللوم فيها على مهمة الدعم الحازم لحلف شمال الأطلسي “الناتو” في أفغانستان.

وتقدم المهمة التدريب والمشورة والمساعدة لقوات الدفاع والأمن الأفغانية، بينما لا تشارك في عمليات قتالية.

ووفقا لعتال، نفت القوات الأفغانية المتمركزة في هلمند القيام بأي عملية الليلة الماضية، في حين لم تؤكد أو تنف القوات الأمريكية وقوات الناتو القيام بعملية جوية.

وفي الوقت نفسه، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع قيس مانجال إن العملية نفذتها قوات الناتو في المنطقة دون إعطاء مزيد من المعلومات.

وفي كثير من الأحيان، تتسبب العمليات الجوية غير المنسقة ومعلومات الاستخبارات الخاطئة في خسائر مدنية وعسكرية في أفغانستان.

وتجري القوات الأفغانية والدولية بانتظام عمليات برية وجوية ضد طالبان، بينما تستمر المحادثات بحثا عن حل سياسي.

كما يشن المسلحون هجمات محدودة وواسعة النطاق على الأفراد والمنشآت الأفغانية والدولية بشكل شبه يومي.  (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق