مهاجرون

مقتل مهاجر على الاقل في حريق بمخيم لاجئين في اليونان واضطرابات

يورابيا ـ موريا ـ قتل مهاجر على الاقل الاحد بعد حريق شب في مخيم مكتظ للاجئين في موريا على جزيرة ليسبوس اليونانية اندلعت بعده اعمال عنف كما افادت مصادر متطابقة.

وذكر افغاني لفرانس برس ان اعمال شغب اندلعت بعد تأخر وصول فرق الاطفاء.

وقال فيدوز (15 عاما) “اندلع الحريق في المخيم واتى على ست أو سبع حاويات يقيم فيها مهاجرون. واتصلنا بفرق الاطفاء التي وصلت بعد 20 دقيقة فغضبنا”.

وأضاف “لم يتم اخماد الحريق بسرعة. استغرق الامر نصف ساعة. وساعدنا الاشخاص الموجودين في الحاويات. عثرنا على جثتي طفلين متفحمتين وجثة امرأة”.

لكن متحدثا باسم “أطباء بلا حدود” والشرطة المحلية تحدثا عن سقوط قتيل.

وبعد اندلاع اعمال العنف اطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع للسيطرة على المخيم كما افاد مراسل فرانس برس. حتى وان تم اخماد الحريق مساء تكثفت الصدامات وحاول مهاجرون الدخول الى مركز الاعتقال في المخيم بحسب وكالة انباء اثينا.

في وقت سابق تحدث المسؤول عن دائرة شمال بحر ايجه كوستاس مونتزوريس عن “سبعة الى ثمانية حاويات” تحترق في المخيم.

ويقيم في المخيم حيث توجد حاويات ينام فيها المهاجرون، 13 الف شخص في حين يمكنه استيعاب ثلاثة آلاف فقط.

وفي اليونان حاليا 70 الف مهاجر معظمهم من اللاجئين السوريين الذين فروا من بلادهم منذ 2015 ووصلوا من سواحل تركيا المجاورة.

وبعد اتفاق مع الاتحاد الاوروبي في 2016 بذلت تركيا جهودا لوقف تدفق المهاجرين الى اليونان. لكن هذه الوتيرة تصاعدت مجددا في الاشهر الاخيرة. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق