العالم

مقتل مواطن أمريكي خلال أحداث شغب داخل سجن في نيكاراجوا

يورابيا ـ ماناجوا ـ كدت حكومة نيكاراجوا أن رجلا كان قد اعتقل في مظاهرات مناهضة للحكومة العام الماضي، لقي حتفه يوم الخميس بعد أن تم إطلاق النار عليه في أحداث شغب دخل سجن.

وذكرت وزارة الداخلية في بيان أن إدي مونتيس 57 عاما أصيب بالرصاص عندما اندفع هو ومجموعة من السجناء الآخرين نحو حراس في محيط السجن وحاولوا أخذ سلاح من أحد الحراس.

وقالت الوزارة انه على الرغم من تلقيه العلاج الطبي فقد توفي بعد ظهر الخميس.

ووقع الحادث في سجن “سيستيما بينيتنشاريو خورخي نافارو” ، المعروف باسم “لا موديلو” ، وهو واحد من أسوأ السجون سمعة، حسبما أفادت صحيفة “لا برينسا” المحلية ، التي ذكرت أيضا أن مونتيس هو مواطن أمريكي.

وقالت الحكومة إنه تم اعتقال مونتيس ووجهت إليه اتهامات بارتكاب جرائم مختلفة بما في ذلك الإرهاب وحيازة أسلحة محظورة وإصابة ضابط شرطة خلال هجوم على مركز للشرطة في مدينة ماتاجالبا في أيار/مايو من العام الماضي.

وواجهت نيكاراجوا احتجاجات ضد حكومة الرئيس دانييل أورتيجا على مدار العام الماضي ، وقابلتها السلطات بقمع شديد، حيث قتل أكثر من 300 شخص وجرح ألفان ، وفقا للأمم المتحدة. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق