شرق أوسط

مقتل 14 شخصا يشتبه بتورطهم في اعتداء سيناء الأربعاء

يورابيا ـ القاهرة ـ أعلنت وزارة الداخلية المصرية ليل الأربعاء الخميس مقتل 14 “عنصرا إرهابيا” خلال ملاحقة القوى الأمنية مشتبه بهم بتورطهم في الهجوم الذي تبناه تنظيم داعش واستهدف الأربعاء عناصر أمن مصريين في محافظة شمال سيناء وأسفر عن مقتل ثمانية منهم.

وجاء في بيان لوزارة الداخلية أنه خلال مطاردة القوى الأمنية ل”عناصر إرهابية متورطة في مهاجمة” مجموعة أمنية جنوب مدينة العريش الأربعاء، حددت مكانهم في منزل مهجور في منطقة العريش. وأضاف البيان “أثناء محاصرتهم قاموا بإطلاق النيران بكثافة تجاه القوات، فتمّ التعامل معهم، ما أسفر عن مصرع 14” منهم.

واشار البيان الى العثور في المكان على “14 بندقية آلية و3 عبوات متفجرة وحزامين ناسفين”.

وكانت الوزارة أعلنت الأربعاء أن “عددا من العناصر الإرهابية استهدفت فجر الأربعاء كمينا أمنيا جنوب مدينة العريش، وتم التعامل مع تلك العناصر، وتبادل إطلاق النيران، ما أسفر عن مقتل خمسة من العناصر الإرهابية، واستشهاد ضابط وأمين شرطة وستة مجندين”.

وتبنى تنظيم داعش الهجوم من خلال وكالة “أعماق” الدعائية التابعة له.

ووقع الهجوم باكرا صباح الأربعاء في منطقة تشتبه السلطات بأن تنظيم داعش يسعى لإقامة معقل جديد له فيها، بعد هزائمه في سوريا والعراق.

وتنفذ السلطات منذ شباط/فبراير 2018، عملية واسعة “لمكافحة الإرهاب” في المنطقة.

وينشط الجهاديون منذ سنوات في شمال سيناء، وتكثفت هجماتهم بعد إطاحة الجيش بالرئيس السابق محمد مرسي في عام 2013.

ومنذ ذلك الحين قتل مئات من رجال الأمن والجيش في هجمات نسبت إلى جهاديين.

ويعلن الجيش باستمرار عن مقتل “إرهابيين” لكن بدون أن يشير إلى تفاصيل. وبالإجمال، قتل نحو 650 منهم، ونحو 50 عسكرياً مصرياً منذ شباط/فبراير 2018، بحسب أرقام رسمية.

ولا تتوفر حصيلة أخرى من مصدر مستقل. ويطوق الجيش محافظة شمال سيناء. ولا يسمح للصحافة المستقلة الدخول إليها إلا بزيارات نادرة تنظمها السلطات. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق