العالم

مقتل 4 إندونيسيين في أعمال عنف عقب الانتخابات في بابوا

يورابيا ـ جاكرتا ـ أعلن الجيش الإندونيسي اليوم الثلاثاء أن جنودا في إقليم بابوا قتلوا أربعة أشخاص خلال أعمال شغب نجمت عن إخفاق سياسي محلي في الفوز بمقعد في المجلس المحلي.

وأفاد المتحدث العسكري المحلي محمد عيدي بأن أنصار السياسي اقتحموا مقر الحكومة في منطقة أسمات أمس الاثنين بعد إعلان عدم فوزه بالمقعد، بالرغم من أنه قال إنه فاز بما يكفي من الأصوات.

وقال عيدي: “تم استبداله على ما يبدو بمرشح آخر من نفس الحزب”.

وأضاف أن أربعة جنود يحرسون موقعا عسكريا أطلقوا طلقات تحذيرية لتفريق مثيري الشغب، لكن الحشد الذي كان البعض منه مسلحين بأسلحة حادة أصبح أكثر غضبا وهاجم القوات.

وقال: “لقد أُجبر الجنود على إطلاق النار على الحشد”.

وذكر أن شخصين لقيا حتفهما في موقع الحادث، بينما توفي الآخران متأثرين بجراحهما في المستشفى.

ويشهد إقليم بابوا تمردا انفصاليا محدودا منذ عقود.

ويأتي العنف الجديد في أعقاب ليلتين من أعمال الشغب التي نجمت عن هزيمة مرشح المعارضة برابوو سوبيانتو في انتخابات الرئاسة الإندونيسية. وقتل ثمانية أشخاص في الاضطرابات التي وقعت في جاكرتا الأسبوع الماضي.

ويرفض برابوو فوز الرئيس الحالي جوكو ويدودو، قائلا إنه تم تزييف نتائج الانتخابات التي أجريت في 17 نيسان/أبريل. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق