أوروبا

مكتب حماية البيانات الأوروبي يستعرض المخاطر الرقمية قبل انتخابات البرلمان في مايو المقبل

يورابيا ـ بروكسل ـ قال مكتب حماية البيانات الأوروبي اليوم الثلاثاء إن انتخابات البرلمان الأوروبي في أواخر أيار/مايو المقبل ستكون “ورقة اختبار” لإجراءات حماية الخصوصية الرقمية للاتحاد الأوروبي.

جاء التحذير على لسان جيوفاني بوتاريللي رئيس مكتب حماية البيانات الأوروبي المسؤول عن مراقبة تطبيق قواعد حماية الخصوصية الأوروبية المعروفة باسم “قواعد حماية البيانات العامة”.

وقال بوتاريللي إن “النظام كله محل شك ليس فقط بالنسبة للاختراقات لكن أيضا من حيث تلاعب اللاعبين من أصحاب الأجندات السياسية بهدف تدمير الثقة والتماسك الاجتماعي”.

وأضاف خلال عرض التقرير السنوي للمكتب أن الانتخابات ستكون “ورقة الاختبار لكيفية تعزيز النظام القانوني للاتحاد الأوروبي وتأكيد تكامله”.

وقال إن تعزيز تطبيق القواعد بما في ذلك حماية البيانات لمنع ومعاقبة أي تدخل غير قانوني أثناء الانتخابات سيكون له أهمية كبيرة.

في الوقت نفسه أشار تقرير المكتب عن العام الماضي إلى التقدم الجاري حتى الآن بهدف تعزيز قواعد حماية الخصوصية قبل الانتخابات.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي ونشطاء الدفاع عن الخصوصية يشعرون بالقلق من وجود أطراف خارجية يمكن أن تحاول استغلال الانتخابات البرلمانية المقبلة لمساعدة الأحزاب الشعبوية والمناهضة للاتحاد الأوروبي. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق