أوروبا

ملك بلجيكا يبدأ مشاورات لتشكيل ائتلاف بعد انتخابات برلمانية غير حاسمة

يورابيا ـ بروكسل ـ التقى العاهل البلجيكي الملك فيليب مع القادة السياسيين في بلاده اليوم الاثنين، بعد يوم من الانتخابات البرلمانية التي لم تسفر عن نتائج حاسمة، وهو ما يشير إلى أن محادثات تشكيل ائتلاف ستكون صعبة.

وعزز الناخبون في شمال البلاد الناطق باللغة الهولندية وضع حزب “فلامز بيلانج” أو (المصلحة الفلمنكية) اليميني المتطرف، بينما فقد حزب “ان- في إيه” القومي (قوميون فلمنكيون) بعض الدعم إلا أنه لا يزال أكبر حزب في البرلمان

في غضون ذلك، حقق حزب الخضر مكاسب في جميع أنحاء البلاد.

والتقى الملك في البداية مع رئيس الوزراء شارل ميشيل، وكلفه باستمرار عمل حكومة تسيير الأعمال. ثم التقى مع رئيسي مجلس الشيوخ والنواب والعديد من قادة الأحزاب السياسية.

ووجهت الدعوة إلى نحو ثمانية ملايين شخص للإدلاء بأصواتهم لاختيار نواب لشغل 150 مقعدا في الهيئة التشريعية الفيدرالية.

وكان الوسط السياسي منقسما لفترة طويلة بين شمال البلاد الغني الناطق بالهولندية وجنوب البلاد الفقير الناطق بالفرنسية، إلا أن الانتخابات أظهرت مزيدا من الانقسام.

وعزز حزب “فلامز بيلانج” من موقعه في أنحاء البلاد حيث حصل على نحو 12 بالمئة من أصوات الناخبين، مقابل 67ر3 بالمئة في الانتخابات الأخيرة بينما تراجع حزب “ان- في إيه” القومي من 26ر20 بالمئة في عام 2014 إلى نحو 16 بالمئة.

وفقد الحزب الاشتراكي في والونيا نقطتين مئويتين ليتراجع إلى 5ر9 بالمئة، إلا أنه لا يزال أكبر حزب في إقليم والونيا الناطق بالفرنسية وثالث أكبر حزب في بلجيكا. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق