مال و أعمال

منظمة التجارة العالمية تقبل شكوى الامارات ضد قطر بسبب حظر الدوحة لبيع وشراء وسحب البضائع الإماراتية

عبد الله الدوسري

يورابيا ـ الرياض ـ من عبد الله الدوسري ـ أعلنت منظمة التجارة العالمية، اليوم الأربعاء، موافقتها على قبول الشكوى التي قدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة ضد قطر بسبب حظر الدوحة لبيع وشراء وسحب البضائع الإماراتية الصنع.

وبحسب “وكالة الأنباء الإماراتية”، “قررت المنظمة العالمية تشكيل لجنة محكمين للبت في القضية المرفوعة من الإمارات ضد الحظر المفروض من قطر على السلع الإماراتية”.

من جانبها، أكدت الإمارات أن “هذه التدابير التي اتخذتها قطر، لا تتفق مع قواعد منظمة التجارة العالمية والتي يتعين عليها الامتثال لها”. وكشفت الإمارات عن تطلعاتها إلى العمل مع المحكمين وفقا لقواعد المنظمة لإثبات أنها تعارض جميع أشكال الحظر المفروضة من قبل قطر على بيع وشراء وسحب السلع الإماراتية في ظل التزامات قطر تجاه منظمة التجارة العالمية.

وأوضحت الإمارات، في بيانها، أن “قطر قامت قبل الاجتماع الأخير لهيئة تسوية المنازعات المنعقد في 27 أبريل/ نيسان الماضي، بإلغاء ذلك الحظر بشكل جزئي، لكن وفقا لقناعة الإمارات، فإن التصرفات الصادرة سابقا عن قطر إضافة إلى التدابير الجارية، لا تتفق مع التزاماتها تجاه منظمة التجارة العالمية.

وشدد البيان الإماراتي على أن الإجراءات القطرية تتعارض بشكل مباشر مع ما نصت عليه المادة 23 من التفاهم المتعلق بالقواعد والإجراءات التي تحكم تسوية المنازعات في منظمة التجارة العالمية، والتي تفيد بحظر الإجراءات الانتقامية أحادية الجانب.

وأوضحت أن الرفض القطري يكشف ازدواجية المعايير التي تتعامل بها قطر أمام المنظمات الدولية ومحاولة جر تلك المنظمات لحماية مصالحها فقط، مشيرة إلى أنه كان الأولى أن تراجع سياساتها الضارة بجيرانها والعدول عن دعم التطرف وتمويله ورعايته وتطبيق ما التزمت به في اتفاق الرياض والاتفاقات التكميلية.

وتشهد منطقة الخليج أسوأ أزمة في تاريخها بدأت في 5 يونيو/ حزيران 2017، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها “إجراءات عقابية” بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق