العالم

منظمة العفو الدولية تطالب بمحاسبة المتسببين في قتل الناشطة كاسيريس في هندوراس

يورابيا ـ تيجوسيجالبا ـ طالبت عدة منظمات حقوقية منها منظمة العفو الدولية بإيضاح خلفيات مقتل داعية حماية البيئة الشهيرة من هندوراس بيرتا كاسيريس قبل ثلاثة أعوام.

وقالت رئيسة منظمة العفو الدولية ، الأمريكية إريكا جيفارا روساس اليوم الخميس في بيان للمنظمة إنه يجب محاسبة جميع من كانوا وراء جريمة قتل كاسيريس.

وقالت جيفارا روساس إنه حين يدان جميع المتسببين في الجريمة فستكون هذه رسالة قوية لأي معتد.

كانت الناشطة كاسيريس قتلت في ليلة الثالث من آذار/ مارس 2016 داخل منزلها في هندوراس.

وكانت هذه الناشطة تتبنى حقوق قبائل هنود لينكا كما كانت تقاتل ضد بناء محطة طاقة كهرومائية في أجوا زاركا من جانب شركة ديسا.

وكانت كاسيريس حصلت على جائزة جولدمان للبيئة ذات السمعة الكبيرة لجهودها كمنسقة لمجلس الشعوب الأصلية في هندوراس (كوبينه).

وكان عدة رجال أدينوا بقتل كاسيريس بعاصمة البلاد إلا أن العقوبة لم تعلن حتى الآن.

ودعا مجلس الشعوب الأصلية في هندوراس جميع الناشطين إلى الاحتجاج بمناسبة ذكرى وفاة كاسيريس، قائلا إن على الجميع أن يتظاهروا أمام سفارات هندوراس في العالم كله. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق