مهاجرون

منظمة “سي أي” الألمانية تسلم 44 مهاجرا لسفينة تابعة للبحرية المالطية

يورابيا ـ روما ـ سلمت منظمة “سي آي” الألمانية الإغاثية 44 مهاجرا إلى سفينة تابعة للبحرية المالطية.

جاء ذل وفقا لما صرحت به كارلوتا فايبل، المتحدثة باسم المنظمةـ لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) في العاصمة الإيطالية روما اليوم الثلاثاء.

كانت المنظمة أنقذت هؤلاء المهاجرين أمس الاثنين جنوب جزيرة لامبيدوسا الإيطالية ونقلتهم على متن سفينتها “الان كردي”، وأضافت المتحدثة أن السلطات المالطية أخبرت المنظمة لاحقا بأنها ستنقل هؤلاء المهاجرين وهو ما استغرق بعد ذلك فترة من الزمن.

وحسب فايبل، فإن من بين المهاجرين أربع نساء وثلاثة أطفال في عمر15/ و3 و5 أعوام/، وتابعت أن هؤلاء الأشخاص ادعوا أنهم من سورية وليبيا وبنجلاديش وباكستان وغينيا وأوضحت فايبل أنه لم تكن هناك أي حالات طوارئ طبية بين أفراد المجموعة.

كانت مالطا أعلنت أول أمس الأحد استعدادها لإنزال 65 مهاجرا على أراضيها كانت “سي آي” أنقذتهم في البحر المتوسط، وفي أعقاب ذلك عادت سفينة “الان كردي” للعمل في المتوسط.

وكانت إيطاليا منعت السفينة من الرسو على شواطئها.

وليس من الواضح بعد ما إذا كانت منظمة “سي آي” واصلت مهمة الإنقاذ.

وكثيراً ما انتهت عمليات الإنقاذ التي تنفذها منظمات بحرية خاصة في الآونة الأخيرة إلى مواقف معلقة مع الدول التي تتم مناشدتها لإنزال الأشخاص الذين يتم إنقاذهم على أراضيها أو الاستيلاء على سفن الإنقاذ.

واثار قدرا كبيرا من الاهتمام مؤخرا، واقعة القبض على الألمانية كارولا راكيته، قبطانة سفينة “سي-ووتش 3”.

يذكر أن راكيته توجهت بسفينتها “سي ووتش3” وعلى متنها 40 مهاجرا تقريبا كان قد تم إنقاذهم من البحر المتوسط، إلى المياه الإقليمية الإيطالية وإلى ميناء لامبيدوسا دون السماح لها بذلك من قبل الحكومة في روما، ما ترتب عليه احتجازها ووضعها تحت الإقامة الجبرية، وتم رفع الإقامة الجبرية عنها لاحقا، ولكن التحقيقات ضدها لا تزال جارية. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق