أوروبا

ميركل تؤكد أهمية التعاون الألماني الفرنسي بالنسبة لتطوير الاتحاد الأوروبي

يورابيا ـ باريس ـ أكدت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل، على أهمية التعاون الألماني الفرنسي بالنسبة لتطوير الاتحاد الأوروبي.

وخلال لقائها مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قالت ميركل في باريس اليوم الأربعاء، إن أوروبا تصبح قادرة على التحرك عندما تتبنى ألمانيا وفرنسا تصورات مشتركة، وطالبت بأن تكتسب أوروبا قدرة أكبر على التحرك على صعيد السياسة الخارجية “فلن يُسْمَع إلى صوتنا عالميا إلا إذا ظهرنا بمواقف مشتركة”.

وأضافت ميركل أن من الضروري إيجاد ردود مشتركة على الوضع الجيوسياسي المتغير وقضايا الهجرة وتحديات الرقمنة والتغير المناخي.

كما طالبت المستشارة الألمانية بأن تكون ألمانيا وفرنسا قويتين في القطاع الاقتصادي وفي مجال الابتكارات ، وتابعت أنها وماكرون متفقان على ضرورة الحديث مرة أخرى عن سياسة الصناعة للاتحاد الأوروبي خلال القمة الأوروبية المقبلة في آذار/مارس.

ولفتت ميركل إلى أن ألمانيا وفرنسا عازمتان على التعاون الوثيق ولاسيما في مجال الذكاء الاصطناعي والابتكارات والمشروعات الاستراتيجية.

وتابعت ميركل أن البلدين طرحا على الطاولة العديد من المشروعات خلال التوقيع على معاهدة آخن للصداقة بين البلدين في الثاني والعشرين من الشهر الجاري، وأوضحا أن هناك رغبة لدى البلدين لتوثيق التعاون.

وقالت ميركل إن هناك رغبة الآن في البدء في اتخاذ الخطوات الأولى نحو تنفيذ المعاهدة التي يجري التحضير للتصديق عليها، وذكرت ميركل أن المشاركة المتبادلة لوزراء في الجلسات الحكومية ستعمل مرة أخرى على تعميق التعاون. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق