رياضة

نابولي المنتشي يتربص بالسيدة العجوز في قمة مثيرة بالدوري الإيطالي

يورابيا ـ روما ـ فيما يقترب يوفنتوس كثيرا من حسم لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم لصالحه ، ينتظر فريق السيدة العجوز مهمة صعبة للغاية في مباراته المرتقبة مع مضيفه نابولي يوم الأحد المقبل في ختام مباريات المرحلة السادية والعشرين من المسابقة والتي تنطلق فعالياتها غدا الجمعة.

ولن تكون هذه المباراة بين صاحبي المركزين الأول والثاني في جدول المسابقة هي المواجهة الوحيدة البارزة والكبيرة في هذه المرحلة بل ستسبقها مباراة ديربي العاصمة روما بين فريقي لاتسيو وروما بعد غد السبت.

ويتصدر يوفنتوس جدول المسابقة برصيد 69 نقطة بفارق 13 نقطة أمام نابولي الذي يسعى لإيقاف الانطلاقة الناجحة ليوفنتوس في رحلة الدفاع عن لقبه هذا الموسم وإلحاق لهزيمة الأولى به في المسابقة هذا الموسم.

وحقق يوفنتوس هذا الموسم رقما قياسيا جديدا حيث حقق الفوز في 22 من أول 25 مباراة خاضها في المسابقة وهو ما لم يحققه أي فريق من قبل كما اقترب الفريق بشكل هائل من إحراز لقب المسابقة للمرة الخامسة والثلاثين في تاريخه )رقم قياسي) والثامنة على التوالي (رقم قياسي) .

ورغم هذا ، يبدو نابولي قادرا على عرقلة انطلاقة يوفنتوس حيث يرجح أن يفتقد الأخير في هذه المباراة جهود مهاجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو للإصابة كما تراجع مستوى يوفنتوس نسبيا في الآونة الأخيرة.

ويرى كارلو أنشيلوتي المدير الفني لنابولي أن الفوز الكبير للفريق على بارما 4 / صفر مطلع هذا الأسبوع كان بمثابة نقطة انطلاق جديدة بعد تعادلين سلبيين متتاليين.

وقال أنشيلوتي : “عدنا إلى تقديم أداء حاسم في مواجهة مرمى المنافس… الأداء أمام بارما كان رائعا. كان على نفس مستوى الأداء في مبارياتنا خلال هذا الشهر ولكن طريقة إنهاء الهجمات صنعت الفارق”.

ولا يحظى نابولي بفرصة كبيرة لحرمان يوفنتوس من التتويج بلقبه الثامن على التوالي في المسابقة ولكن الفريق يتطلع على الأقل للثأر من السيدة العجوز بعد الهزيمة 1 / 3 أمام يوفنتوس في مباراة الفريقين بالدور الأول خلال أيلول/سبتمبر الماضي في تورينو.

وقال أنشيلوتي : “بالنسبة لنا ، هذه النتيجة تمثل مصدرا للتحفيز. ولكننا نفتخر أيضا أننا نواجه يوفنتوس ونحن في المركز الثاني بجدول المسابقة… على مدار السنوات السبع الماضية ، كان يوفنتوس هو الأكثر حصدا للانتصارات. يوفنتوس يحظى بأفضلية هائلة، ولكننا نركز على تقديم أداء جيد ، مثلما فعلنا أمام بارما”.

وتغلب يوفنتوس بصعوبة على بولونيا 1 / صفر المتواضع مطلع هذا الأسبوع في أداء افتقد مجددا للدقة والتركيز مثلما حدث في المباراة التي خسرها الفريق صفر / 2 أمام أتلتيكو مدريد الإسباني الأسبوع الماضي في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا.

وتمثل المباراة أمام نابولي يوم الأحد المقبل فرصة ذهبية أمام يوفنتوس لاستعادة الروح المعنوية العالية قبل لقاء الإياب أمام أتلتيكو مدريد والمقرر يوم 12 آذار/مارس المقبل.

وقال ماتيا دي شيليو مدافع يوفنتوس : “في نابولي ، علينا أن نفعل كل شيء من أجل توسيع الفارق الذي يفصلنا عن أقرب منافسينا على الصدارة… ولكننا أيضا يجب أن نتعامل مع المباراة وكأنها مباراة الإياب أمام أتلتيكو مدريد لأننا سنستعد بهذا الشكل لمباراتنا أمام دوري الأبطال”.

ويخوض روما فعاليات هذه المرحلة بمعنويات عالية وبرغبة في الاستعداد لمباراة الإياب أمام بورتو البرتغالي في دوري الأبطال الأوروبي حيث انتهت مباراة الذهاب على ملعب روما بفوز الفريق الإيطالي 2 / 1 .

ولهذا ، يعتبر روما مباراة الديربي أمام لاتسيو في غاية الأهمية لمعنويات واستعدادات الفريق قبل السفر إلى البرتغال لخوض مباراة الإياب أمام بورتو الأربعاء المقبل.

وصرح ستيفان الشعراوي مهاجم روما ، لصحيفة “لا جازيتا ديللو سبورت” الإيطالية الرياضية اليوم الخميس ، : “نعلم مدى أهمية مباراة الديربي لهذه المدينة وللجماهير… ولكنها أيضا مواجهة خاصة لأنها مهمة في تحديد ترتيبنا بجدول لدوري وتأتي في توقيت لا يمكن أن نفقد فيه أي نقاط. ستكون مباراة ذات طابع خاص ولن ندخر جهدا للفوز بها”.

ويحتل روما المركز الخامس في جدول المسابقة بفارق نقطة واحدة خلف ميلان حيث يشتعل الصراع بينهما على المركز الرابع آخر المراكز المؤهلة لدوري الأبطال في الموسم المقبل.

وفي المقابل ، يحتل لاتسيو المركز السادس بفارق ست نقاط عن روما ويتنافس مع أتالانتا وتورينو صاحبي المركزين السابع والثامن على بطاقتي التأهل لمسابقة الدوري الأوروبي في الموسم المقبل.

وفي باقي مباريات المرحلة ، يلتقي كالياري مع انتر ميلان في افتتاح فعاليات المرحلة غدا الأحد وأمبولي مع بارما وميلان مع ساسولو بعد غد السبت وتورينو مع كييفو وأودينيزي مع بولونيا وجنوه مع فروسينوني وسبال مع سامبدوريا وأتالانتا مع فيورنتينا يوم الأحد المقبل. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق