شرق أوسط

نتانياهو يعتبر قرار إيران معاودة تخصيب اليورانيوم بنسبة محظورة خطوة “خطيرة”

يورابيا ـ القدس ـ اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد أن إعلان إيران مباشرة تخصيب اليورانيوم اعتبارا من اليوم بنسبة محظورة بموجب الاتفاق حول برنامجها النووي يشكل خطوة “خطيرة للغاية”.

وحض نتانياهو في مستهل الاجتماع الأسبوعي للحكومة فرنسا وبريطانيا وألمانيا الموقعة على الاتفاق على فرض “عقوبات قاسية” على إيران بعد قرارها الذي تقول إنه رد على معاودة فرض العقوبات الأميركية عليها.

وقال نتانياهو أن إعلان إيران “تطور خطير جدا وأدعو أصدقائي قادة فرنسا والمانيا وبريطانيا على فرض عقوبات قاسية” عليها.

وأعلن المتحدث باسم المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية بهروز كمالوندي للصحافيين الأحد أن إيران ستستأنف “خلال ساعات” تخصيب اليورانيوم بمستوى “أعلى من 3,67%”.

وتؤكد إيران أن قرارها الذي أثار تنديد الأسرة الدولية يهدف إلى إنقاذ الاتفاق النووي الموقع في تموز/يوليو 2015 في فيينا.

وقرار استئناف تخصيب اليورانيوم بمستوى محظور هو أحد عناصر الرد الإيراني على القرار الذي أعلنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب في أيار/مايو 2018 بالانسحاب من الاتفاق بشكل أحادي وإعادة فرض العقوبات الأميركية التي رفعت عن طهران بموجبه.

ولفت نتانياهو الأحد إلى أن بلاده تنشط ضد الوجود الإيراني في سوريا.

وقال موجها كلامه إلى القادة الأوروبيين “نحن نتحرك ضد إيران، عليكم أنتم أن تفعلوا ما يترتب عليكم”.

ونفذت اسرائيل في الأشهر الأخيرة غارات في سوريا استهدفت مواقع سورية وشحنات أسلحة موجهة الى حزب الله اللبناني المدعوم من إيران، اضافة الى مصالح ايرانية.

وتؤكد اسرائيل أن الهدف هو منع ايران من ترسيخ وجودها العسكري في سوريا حيث تدعم الرئيس بشار الأسد. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق