شرق أوسط

نتنياهو: السلام ممكن إذا أراد زعيم فلسطيني ذلك

يورابيا ـ تل أبيب ـ اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن تحقيق السلام ممكن إذا ما توافرت الرغبة لدى أي زعيم فلسطيني.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلي اليوم الثلاثاء عنه القول، في محادثات وصفتها بالمغلقة، :”بالإمكان التوصل إلى السلام بمجرد لقائي أي زعيم فلسطيني يرغب في السلام أو حتى يكتفي بالإعلان عن ذلك”.

وأضافت أن نتنياهو أصدر تعليمات لوزراء حزبه “ليكود” ونوابه بالتزام الصمت وعدم الإدلاء بأي تصريحات حول خطة السلام الأمريكية.

يأتي هذا بعد تصريحات لمستشار الرئيس الأمريكي ومبعوثه للشرق الأوسط جاريد كوشنر، في مقابلة مع قناة “سكاي نيوز عربية” نشرتها الليلة الماضية، كشف فيها عن أبرز ملامح خطة السلام الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط.

وشدد كوشنر في المقابلة على أهمية الحفاظ على سرية الكثير من تفاصيل خطة السلام، وأضاف: “في المفاوضات السابقة التي قمنا بدراستها، وجدنا أن التفاصيل كانت تخرج قبل نضوجها، مما يدفع السياسيين إلى الهروب من الخطة”.

ولخص كوشنر الأسباب التي حالت دون إيجاد حل لهذه القضية، بالقول: “لم نتمكن من إقناع الشعبين بتقديم تنازلات. لذلك، لم نركز كثيرا على القضايا رغم تعمقنا فيها، بل على ما يمنع الشعب الفلسطيني من الاستفادة من قدراته الكاملة، وما يمنع الشعب الإسرائيلي من الاندماج بشكل ملائم في المنطقة بأكملها”.

واستطرد قائلا: “إذا نظرنا إلى المنطقة برمتها اليوم، نرى أن هناك الكثير من الفرص، وتهديدات كبيرة في المقابل. ومن خلال جمع مختلف الأطراف، نأمل في التوصل إلى مقاربة جديدة”.

وفي المقابلة، تحدث كوشنر عن تأثيرات الخطة السياسية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على الاقتصاد في المنطقة، قائلا: “لا أعتقد أن الأثر الاقتصادي للخطة سيقتصر على الإسرائيليين والفلسطينيين فقط، بل سيشمل المنطقة برمتها، بما في ذلك الأردن ومصر ولبنان”.

وأضاف: “الخطة السياسية مفصلة جدا وتركز على ترسيم الحدود وحل قضايا الوضع النهائي، لكن الهدف من حل قضية الحدود هو القضاء على هذه الحدود. وإذا تمكنا من إزالة الحدود وإحلال السلام بعيدا عن الترهيب، يمكن أن يضمن ذلك التدفق الحر للناس والسلع ويؤدي ذلك إلى إيجاد فرص جديدة”. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق