شرق أوسط

نتنياهو قبل لقاء بوتين: المحادثات ستتركز على التنسيق بين جيشي الجانبين ومنع التموضع الإيراني في سوريا

يورابيا ـ تل أبيب ـ جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التأكيد على أن لقاءه المقرر في وقت لاحق اليوم الأربعاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيتركز على التنسيق بين جيشي الجانبين ومنع التموضع الإيراني في سوريا.

وشدد نتنياهو قبيل مغادرة إسرائيل متوجها إلى العاصمة الروسية :”على أن اللقاء في غاية الأهمية”، نافيا أن يكون هذا اللقاء هو الأول بينهما بعد حادثة إسقاط طائرة روسية في سوريا العام الماضي.

وقال نتنياهو :”غير صحيح أن هذا اللقاء سيكون الأول منذ إسقاط الطائرة … فقد التقيت به في باريس حيث تحدثنا عن عقد لقاء آخر يجمعنا، وهذا ما نقوم به. وبالطبع، لقد أجرينا مكالمات هاتفية عدة مرات”.

وأضاف :”اللقاء سيتناول عددًا من القضايا، ولكن بالنسبة لنا فإن محور المحادثات سيدور حول موضوع منع التموضع الإيراني على الأراضي السورية. فنحن نتكلم عن تموضع دولة تعلن بصورة لا تقبل التأويل أنها تريد إبادتنا. وأنتم تعلمون أنه حينما أصرح بأننا نتخذ الإجراءات ضد هذا الأمر فهذا هو كلام صادق”.

واستطرد أن الجانبين سيواصلان التباحث “بغرض ضمان التنسيق بين الجيش الروسي وجيش الدفاع الإسرائيلي على النحو الذي يمنع الاحتكاك والاشتباك بيننا”.

وكانت العلاقات بين الجانبين قد شهدت توترا بعد إسقاط طائرة استطلاع روسية قبالة الساحل السوري في أيلول/سبتمبر الماضي.

وألقت روسيا باللوم على مناورات قامت بها طائرات حربية إسرائيلية كانت تشن غارات على الأراضي السورية، بعدما سقطت الطائرة بنيران الدفاعات الجوية السورية. وأسفر سقوط الطائرة عن مقتل 15 شخصا كانوا على متن الطائرة. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق