أوروبا

وزيرا خارجية ألمانيا وفرنسا يتوجهان إلى أوكرانيا لإجراء مباحثات مع رئيسها الجديد

يورابيا ـ برلين ـ يعتزم وزير الخارجية الألماني هايكو ماس ونظيره الفرنسي جان إيف لودريان التوجه إلى أوكرانيا غدا الخميس من أجل التباحث مع الرئيس الجديد فولوديمير زيلينسكي بشأن المساعي الرامية للتوصل إلى حل سلمي في منطقة النزاع شرقي أوكرانيا.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية اليوم الأربعاء بالعاصمة برلين أن كلا الوزيرين سوف يعلنان استعدادهما لمنح عملية التفاوض “زخم جديد”.

يشار إلى أن منطقة شرق أوكرانيا تشهد نزاعا منذ عام 2014 بين انفصاليين موالين لروسيا، وقوات حكومية أوكرانية -على الرغم من اتفاقية سلام تم التفاوض بشأنها في العاصمة البيلاروسية مينسك.

وتحاول ألمانيا وفرنسا القيام بدور الوساطة بين أوكرانيا وروسيا منذ بداية النزاع من أجل التوصل لحل.

يشار إلى أن الرئيس الأوكراني الجديد الموالي للغرب، تولى منصبه منذ الأسبوع الماضي. وكان قد تعهد خلال الحملة الانتخابية بالسعي مثل سلفه بيترو بوروشينكو لحصول أوكرانيا على عضوية الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي “ناتو”.

وسوف تكون أول رحلة خارجية لزيلينسكي إلى بروكسل الأسبوع القادم، حيث يلتقي هناك برئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك ورئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر والأمين العام لحلف الأطلسي ينس ستولتنبرج. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق