شرق أوسط

وزير ألماني: قرار البوندستاج تجريم حملة مقاطعة إسرائيل غير ملزم للحكومة

يورابيا ـ رام الله ـ قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الألماني نيلس انين اليوم الأحد إن قرار البرلمان الألماني (البوندستاج) بشأن تجريم حملة مقاطعة إسرائيل BDS “غير ملزم للحكومة الألمانية”.

وأكد انين ، بحسب بيان صدر عن مستشار الرئيس الفلسطيني للعلاقات الدولية نبيل شعث عقب اجتماع في مدينة رام الله، أن المانيا لن تغير موقفها المؤيد لحقوق الشعب الفلسطيني ورغبتها في تحقيق السلام العادل في المنطقة.

وذكر الوزير الألماني أن حكومة بلاده ملتزمة مع الدول الأوروبية بحل الدولتين المستند للشرعية الدولية والاتفاقات الموقعة بما يضمن إقامة دولة فلسطين مستقلة على حدود الرابع من حزيران/يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وحل جميع القضايا المؤجلة من حدود وأمن واستيطان ومياه ولاجئين.

من جهته ، حذر شعث من قرار البرلمان الألماني بشأن حملة مقاطعة إسرائيل واعتبره “تشجيعا لحكومة اليمين في اسرائيل لمواصلة انتهاك القانون الدولي وتدمير ما تبقى من عملية السلام ومواصلة العمل على فرض حل عنصري للقضية الفلسطينية”.

وقال شعث إن “قرار البرلمان الألماني يعني قبول القانون الاسرائيلي العنصري الذي يعطي الحق في تقرير المصير لليهود فقط”.

وأضاف أن “على ألمانيا أن تواجه إسرائيل بانتهاكاتها ومخالفاتها الجسيمة بحق الشعب الفلسطيني، وأن تنفذ سريعا القرارات والعقوبات المتعلقة ببضائع المستوطنات الإسرائيلية “.

ودعا حكومات أوروبا وأحزابها وشعوبها إلى العمل على قطع الطريق على خيار الابارتهايد من خلال الاعتراف بحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة.

ورأى شعث أن المواقف الأوروبية ما زالت دون المستوى المطلوب من حيث تشكيلها ضغطا على اسرائيل وأنها مازالت تدور في فلك المواقف اللفظية والنظرية، داعيا أوروبا إلى التدخل بقوة وبشكل عملي للحد من استئثار الإدارة الأمريكية في تقرير مصير المنطقة والعالم.

ونبه المسؤول الفلسطيني إلى أن السياسة الأمريكية الداعمة لإسرائيل وغض الطرف عن السياسات الاستيطانية الاسرائيلية “يزيد من فرص تفجر الأوضاع في المنطقة وتدمير أي أمل بحل سلمي للصراع”. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق