أوروبا

وزير الخارجية الألماني يدعو إلى تحسين تجهيز الجنود الألمان المشاركين في مهام خارج البلاد

يورابيا ـ كوليكورو ـ وصف وزير الخارجية الألماني هايكو ماس تحسين عتاد الجنود الألمان وإمداداتهم في مهام خارجية، بأنه “تأخر تماما”.

وقال ماس اليوم الخميس لدى تفقده معسكر تدريب تابع للاتحاد الأوروبي في منطقة كوليكورو في مالي: “الجيش الألماني تعرض للإضعاف لفترة طويلة للغاية بسبب الادخار، يجب ألا يتم ذلك على حساب أمن جندياتنا وجنودنا في الخارج”.

يذكر أن متطرفين إسلاميين مشتبه فيهم هاجموا المعسكر في كوليكورو بسيارتين محملتين بمتفجرات، حيث انفجرت إحداهما لتلحق إصابات طفيفة بثلاثة أفراد حراسة ماليين، ولم يصب أي من الجنود الألمان المتمركزين هناك والبالغ عددهم نحو 150 جنديا، بأذى.

وكان مجلس الوزراء الألماني صادق أمس الأربعاء على مشروع قانون لتحسين جاذبية الجيش الألماني (بصفته رب عمل). وينص “القانون المعني بالتعزيز المستمر لجاهزية أفراد الجيش الألماني” على تحسين حماية الجنود الذين يتم الاستعانة بهم في مهام خارج البلاد.

ومن المخطط أيضا تحسين أحوال الجنود الذين تعرضوا لأذى خلال المهمة، فمن المقرر أن يتولى الجيش الألماني مستقبلا التكاليف إذا كانت هناك رغبة لتضمين أفراد الأسرة في العلاج.

وتفقد ماس خلال زيارته اليوم للمعسكر بمنطقة كوليكورو المكان الذي فجر فيه انتحاري نفسه بنحو 500 كيلو جرام من المتفجرات في سيارة يوم الأحد الماضي.

وقال الوزير الألماني إن الهجوم يظهر مدى خطورة هذه المهمة، ودعا لمزيد من الاحترام لعمل الجنود في المهمة، وقال: “اتمنى أن يصبح الاعتراف بجنديات الجيش الألماني والجنود في بلادهم بألمانيا، منصفا أمام ما يتم إنجازه هنا”. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق