أوروبا

وزير الخارجية الألماني يعرب عن قلقه حيال الوضع الأمني في مالي

يورابيا ـ فريتاون ـ أعرب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس عن قلقه حيال الوضع الأمني في مالي.

وخلال زيارته الحالية لمدينة فريتاون، عاصمة سيراليون، قال السياسي الاشتراكي اليوم الاثنين إن الهجوم الإرهابي على معسكر تدريب تابع للاتحاد الأوروبي في مالي، والذي يتمركز فيه جنود ألمان أيضا، أظهر أنه لم يتم التغلب بعد على الإرهاب في مالي.

وأعرب ماس عن اعتقاده بأنه من الضروري استمرار التواجد العسكري في مالي حتى وإن تعلق الأمر بـ” مهمة صعبة”.

ويشارك نحو 1000 جندي ألماني لتدريب القوات المسلحة المالية ولتأمين السلام في إطار مهمة تابعة للأمم المتحدة.

وأسفر الهجوم على معسكر “جيكو” الواقع على مسافة نحو 60 كيلومترا من العاصمة المالية باماكو أمس الأحد، عن إصابة ثلاثة جنود ماليين.

وجاء ذلك بعد أن هاجم أشخاص يُحْتَمَل أنهم إسلاميون متشددون، المعسكر بصواريخ ومسدسات وسيارات محملة بمتفجرات.

وحسب بيانات الجيش الألماني، فقد تصدت قوات أمن المعسكر وقوات مالية للهجوم.

ورغم الهجوم، أبدى ماس تمسكه بخطته لزيارة جنود بلاده في مالي يومي الأربعاء والخميس المقبلين، وقال:” في الوقت الراهن على الأقل، ليس هناك إشارات على أن هذا الأمر سيؤثر على برنامج زيارتي”.

وكان ماس قد غادر بلاده أمس متوجها إلى غرب افريقيا في جولة تستغرق خمسة أيام، وتشمل الجولة سيراليون ومالي وبوركينا فاسو. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق