مهاجرون

وزير الداخلة الألماني يعتزم مواصلة التمسك بالنهج الحالي للجوء مع السوريين

يورابيا ـ برلين ـ أكدت وزارة الداخلية الألمانية أنه ليس على طالبي اللجوء المنحدرين من سوريا أن يخشوا من أن تقيم الهيئة الاتحادية لشؤون الهجرة واللاجئين طلبات لجوئهم على نحو مختلف مما هو عليه الحال الآن.

وقال وزير الداخلية هورست زيهوفر في تصريحات لصحف مجموعة “فونكه” الألمانية الإعلامية الصادرة اليوم الأربعاء: “لن نغير في الوقت الحاضر مبادئ الهيئة الحاكمة لنهج قرارات اللجوء حتى يتم التحقق من حدوث تطورات جديدة في سوريا… نتابع الوضع في سوريا، ونتصرف وفقا له حتى في سياسة اللجوء”.

وأكد الوزير أنه حتى ذلك الحين لا يوجد داع لتغيير تقييم طلبات اللجوء.

وكانت الهيئة الاتحادية لشؤون الهجرة واللاجئين حدّثت منتصف آذار/مارس الماضي مبادئها الداخلية، وأعادت تقييم الوضع الأمني في سوريا. ولم يتم الإعلان عن هذا التقييم حتى الآن.

وتخشى منظمات معنية بحقوق اللاجئين من أن يتم رفض طلبات لجوء سوريين حال تم تبني تقدير يرى أن النزاع المسلح لم يعد مسيطرا على كافة المناطق في سوريا.

تجدر الإشارة إلى أن الهيئة تابعة لوزارة الداخلية، ويتعين على الوزارة الموافقة على المبادئ المنظمة لنهج قرارات اللجوء في الهيئة. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق