أوروبا

وزير الداخلية الألماني: الحزمة التشريعية الجديدة توفر قواعد ضرورية لازمة للهجرة

يورابيا ـ برلين ـ صرح وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر بأنه يرى أن مهمته في مجال الهجرة واللجوء ستتحقق من خلال القرار المخطط اتخاذه بشأن عدة قوانين للهجرة في البرلمان الألماني “بوندستاج” غدا الجمعة.

وقال زيهوفر اليوم الخميس خلال “مؤتمر برلين الثاني للديمقراطية الدفاعية” الذي يلتقي خلاله خبراء أمنيون: “إذا قمنا بذلك بنجاح، سأجرؤ حينئذ على قول عبارة ‘قد فعلناها’، حينئذ سيكون لدينا ما يمكننا القيام به على المستوى الوطني ويتم تنظيمه على المستوى الوطني”.

وأعرب الوزير الألماني عن امتنانه للكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي بأكملها التي توصلت لاتفاق مع الاتحاد المسيحي، الذي يتكون من الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا المنتمي إليه زيهوفر، ويشكل الاتحاد الائتلاف الحاكم في ألمانيا مع الاشتراكيين الديمقراطيين.

وأعرب زيهوفر عن استيائه من أن إصلاح عملية التشريع الأوروبية لا تزال عالقة في أجزاء جوهرية أو تسير بشكل بطيء للغاية.

وأعرب وزير الداخلية الاتحادي عن أمله في أن يكون هناك أوجه تقدم في هذا الشأن في النصف الثاني من عام 2020 كحد أقصى، عندما تتولى ألمانيا الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي .

وأضاف زيهوفر قائلا: “اعتبر الأمر تعجيزا، عندما يتم قول: يتعلق الأمر بحماية الحدود الخارجية، ولكننا سنقوم بذلك في عام .2027 إنها ليست إجابة تقنع المواطنين”.

يشار إلى أنه من المقرر أن تزيد وكالة حماية الحدود الأوروبية أفرادها تدريجيا من 1500 فرد تقريبا حاليا إلى 10 آلاف فرد حتى عام 2027 من أجل تحسين حماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق