أوروبا

وزير الداخلية الألماني يؤكد عزمه ترك المعترك السياسي بعد الانتخابات البرلمانية القادمة

يورابيا ـ برلين ـ أعلن وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر أنه لا يسعى لأي منصب سياسي آخر بعد الانتخابات البرلمانية القادمة في عام 2021.

وأكد زيهوفر الذي قارب على إتمام عامه السبعين في تصريحاته لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أنه تحدد بالنسبة له منذ العام الماضي أنه لن يترشح مرة أخرى عند إجراء أية انتخابات.

وقال وزير الداخلية الاتحادي: “بشكل إجمالي قاربت على 50 عاما في العمل السياسي، إن ذلك يكفي حقا بعد انقضاء هذه الفترة التشريعية”.

وحذر زيهوفر الحزب المسيحي الديمقراطي الشريك بالائتلاف الحاكم من الدخول في جدل صاخب حول الأفراد بسبب الخسائر التي تكبدها في انتخابات البرلمان الأوروبي، مؤكدا أن ردود الفعل الصاخبة والجدل حول الأفراد لن تجعل الوضع أفضل.

وردا على سؤال عن المدة التي يمكن لرئيسة الحزب المسيحي الديمقراطي أنيجريت كرامب كارنباور خلالها تحمل منصب مستشارة في وضعية انتظار، أجاب زيهوفر: “لا أرى ثمة سبب يدعو إلى سير هذا الأمر على هذا النحو ، خاصة أن (المستشارة الألمانية) أنجيلا ميركل ورئيسة الحزب المسيحي الديمقراطي يتفاهمان جيدا”.

تجدر الإشارة إلى أن الحزب المسيحي الديمقراطي الذي كانت ترأسه ميركل وحلت محلها كرامب-كارنباور منذ شهور يكوّن مع الحزب المسيحي الاشتراكي بولاية بافاريا الذي ينتمي إليه زيهوفر، الاتحاد المسيحي الذي يشكل الائتلاف الحاكم في ألمانيا. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق