أوروبا

وزير الداخلية الألماني يؤيد دفع مزيد من قوات الشرطة إلى الحدود مع التشيك

يورابيا ـ براغ ـ أعلن وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر عن دعمه لفكرة إرسال مزيد من أفراد الشرطة الألمانية إلى منطقة الحدود مع جمهورية التشيك.

وقال زيهوفر خلال لقائه مع وزير الداخلية التشيكي يان هماتشيك في براغ اليوم الجمعة: “يبدو لي من المستحسن تعزيز قوات الشرطة في منطقة الحدود”، مشيرا إلى أن هذا لن يؤدي فقط إلى مكافحة تهريب المخدرات وجرائم الحدود، وإنما سيسهم بصفة عامة في استتباب الأمن.

وأشار كلا الوزيرين إلى التقدم الكبير الذي أحرزه التعاون الشرطي الألماني التشيكي خلال السنوات الأخيرة.

وأعرب زيهوفر عن سعادته بذلك.

وأكد الاشتراكي يان هماتشيك على سرعة تبادل المعلومات وتنظيم الدوريات المشتركة بين ضباط الشرطة في كلا البلدين في المنطقة الحدودية.

وفيما يتعلق بمسألة الهجرة غير الشرعية وافق الوزيران على حل مشكلاتها خارج النطاق الأوروبي.

وقال زيهوفر : “بمجرد تشكيل الهيئات الجديدة في الاتحاد الأوروبي، يجب التعامل مع هذا الأمر بكل قوة”.

وترغب كل من براغ وبرلين في تكثيف التعاون مع الدول من خارج الاتحاد الأوروبي لتعزيز حماية الحدود فيما بينها.

وترسل جمهورية التشيك منذ 2016 أفراد شرطة بصورة منتظمة إلى مقدونيا.

وتناول الوزيران أهداف رئاسة المجلس الأوروبي التي تتولاها ألمانيا في منتصف العام 2020 ثم تتولاها جمهورية التشيك في منتصف العام 2022، وأكد زيهوفر بهذا الخصوص قائلا: “في هذا الصدد علينا أن نوفق بين جداول أعمالنا بشدة مع التشيك”. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق