مال و أعمال

وزير الدفاع الصيني: منفتحون على محادثات التجارة مع أمريكا

يورابيا ـ سنغافورة ـ قال وزير الدفاع الصيني الجنرال وي فنج هه اليوم الأحد إن بلاده مستعدة لإجراء حوار مع الولايات المتحدة بشأن الحرب التجارية المتصاعدة، مؤكدا أن بكين مستعدة أيضا للمواجهة إذا تطلب الأمر.

وقال وي في كلمة ألقاها في “حوار شانجريلا” الدولي للأمن في سنغافورة ” فيما يتعلق بالخلاف التجاري الذي بدأته الولايات المتحدة:إذا أرادت الولايات المتحدة الدخول في محادثات، فإننا سنبقي الباب مفتوحا، وإذا أرادوا المواجهة، فإننا سنخوض المواجهة حتى النهاية”.

وتحدث وي على منصة “حوار شانجريلا” في سنغافورة، والتي تشهد اجتماع كبار ممثلي الدفاع في العالم لمناقشة القضايا الأمنية والذي انطلق يوم الجمعة ويستمر حتى اليوم الأحد.

وتأتي تصريحات وزير الدفاع الصيني وسط توترات متصاعدة بين القوتين العظميين، والتي اتسمت بحرب تجارية ضارية، واتهامات بتزايد عسكرة الصين لبحر الصين الجنوبي المتنازع عليه، وادعاءات بتدخل أمريكا في تايوان ذات الحكم الذاتي، والتي تزعم الصين أنها جزء منها.

وتتنازع دول مطلة على بحر الصين الجنوبي– خمس دول بالإضافة للصين– السيادة على مناطق منه باعتباره ممرا بحريا استراتيجيا للغاية، حيث تمر به بضائع تقدر قيمتها بعدة تريليونات من الدولارات سنويًا ويحتوي على احتياطيات وفيرة من الأسماك والنفط والغاز.

وقال وي “إنه حق شرعي بأن تنفذ دولة ذات سيادة أعمال بناء على أراضيها، الصين تبني منشآت دفاع محدودة على الجزر والحيود المرجانية للدفاع عن النفس”.

وانتقد وي أيضا دعم أمريكا لتايوان ، قائلاً “لن تنجح أي محاولات لتقسيم الصين”، وقال “أي تدخل أجنبي في قضية تايوان محكوم عليه بالفشل”، محذرا من أنه في الوقت الذي تسعى فيه الصين جاهدة من أجل احتمال إعادة التوحيد السلمي، “فإننا لا نعد بالتخلي عن استخدام القوة”.

ويأتي خطاب وي بعد يوم واحد من خطاب القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان، الذي انتقد بكين وحثها على التوقف عن انتهاج سلوكيات “تقوض سيادة الدول الأخرى وتغرس عدم الثقة في نوايا الصين”. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق