شمال أفريقيا

وزير الفلاحة التونسي يتعهد بـ”صائفة من دون جفاف”

يورابيا ـ تونس ـ تعهد وزير الفلاحة في تونس اليوم الاربعاء بضمان “صائفة من دون جفاف” بعد سنوات من النقص الحاد في المياه.

وقال وزير الفلاحة سمير بالطيب اليوم “تجاوزنا ثلاث سنوات من الجفاف، لكن ستبقى هناك بعض المناطق السوداء الصعبة لكننا نشتغل على الحلول”.

وشهدت تونس خلال النصف الثاني من العام الماضي والأشهر الأولى من العام الحالي هطول أمطار بكميات كبيرة تسببت في فيضانات هائلة لا سيما بولاية نابل ومناطق أخرى على الساحل وفي الشمال الغربي.

ومكنت كميات الأمطار من انعاش السدود لتصل إلى نسبة امتلاء بلغت أكثر من 80 بالمئة بالشمال الذي يضم 85 بالمئة من الموارد المائية التونسية، بحسب الوزير.

وعلى مدار السنوات الثلاث الماضية شهدت عدة ولايات درجات حرارة قياسية وانقطاعات متكررة لمياه الشرب ونقصا في مياه الري للمناطق الزراعية كانت نتائجه وخيمة على المحاصيل.

وأوضح بالطيب ، لإذاعة موزاييك الخاصة اليوم ، :”ستساعد مياه هذه السنة الوزارة على تنفيذ عدة برامج بأريحية من ذلك برنامج منهجية جديدة لتوزيع مياه الري على 7 سنوات بحصص مضمونة للفلاحين”.

وقال تقرير للاتحاد الفلاحي التونسي نشر في تشرين أول/أكتوبر 2018 إن نصيب الفرد الواحد من المياه في تونس يقدر بـ3450 مترا مكعبا وهو دون مستوى الفقر المائي المقدر بـ3500 متر مكعب للفرد. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق