العالم

وزير خارجية فنزويلا يطالب بعقد قمة بين مادورو وترامب

يورابيا ـ جنيف ـ صرح وزير خارجية فنزويلا خورخي أرياسا اليوم الأربعاء في جنيف بعقد قمة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو.

وقال أرياسا في الوقت الذي يلتقى فيه ترامب بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في فيتنام” ندعو إلى إجراء حوار مع الولايات المتحدة الأمريكية: ولما لا بين الرئيسين مادورو وترامب؟”.

وأضاف في خطابه أمام مجلس حقوق الانسان الأممي” لماذا لا يلتقيان لكي يتمكنا من محاولة التوصل لأرضية مشتركة وإيضاح اختلافاتهما؟”.

وقد غادر أكثر من 50 دبلوماسيا قاعة المجلس بمجرد صعود أرياسا المنصة لإلقاء خطابه أمام المجلس.

وكان من بين هؤلاء الذين غادروا القاعة أعضاء في مجموعة ليما ، التي تضم بلدان أمريكا الجنوبية وكندا، والتي لم تعد تعترف بمادورو كرئيس لفنزويلا. كمااتفقت وفود الاتحاد الأوروبي على أن الدبلوماسيين الأقل درجة بهذه الدول هم من سيستمعون إلى الخطاب.

مع ذلك، انتقد الوزير واشنطن على خلفية العقوبات الأمريكية ضد فنزويلا وعدم استبعاد الخيار العسكري ردا على الأزمة التي تشهدها البلاد.

كما حذر أرياسا في خطابه من أن المساعدات الإنسانية هي جزء من عملية أمريكية سرية، قائلا إن حكومته تعمل مع العديد من وكالات الأمم المتحدة لكنها ترفض قبول المساعدات بالقوة.

وكان مادورو قد طرح فكرة عقد قمة في أيلول /سبتمبر الماضي، ولكن ترامب رفضها.

من ناحية أخرى، تدفع أمريكا لإجراء تصويت بشأن فنزويلا هذا الأسبوع في مجلس الأمن الدولي على قرار يطالب بإدخال المساعدات الإنسانية لفنزويلا.

وتحاول المعارضة في فنزويلا وأمريكا إقناع الجيش بالانقلاب على مادورو والسماح بدخول الإمدادات عبر الحدود. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق