أوروبا

مقتل 7 كوريين جنوبيين و21 مفقوداً في غرق مركب سياحي في الدانوب

يورابيا ـ بودابست ـ فتحت الشرطة المجرية الخميس تحقيقا جنائيا بعد غرق مركب سياحي كان ينقل سياحا من كوريا الجنوبية على نهر الدانوب في بودابست ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص على الأقل وفقدان 21 شخصاً.

وانضم غطاسون من الجيش إلى الشرطة للبحث في النهر الذي ارتفع منسوبه بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت في الأسابيع الماضية. لكن ظروف حادث الغرق، الأخطر في تاريخ المجر، تترك أملا ضئيلا بالعثور على ناجين أحياء.

وخلال مؤتمر صحافي صباحا نشرت الشرطة المجرية صورا لكاميرات مراقبة ظهر فيها مركب حورية البحر” (لا سيرين) الذي يبلغ طوله 26 مترا وينقل السياح الكوريين الجنوبيين، يصطدم بسفينة “سيجين” الترفيهية التابعة لشركة “فايكينغ” النروجية.

وقال الكولونيل في الشرطة أدريان بال “يكشف التسجيل أنه قبل الاصطدام غيرت +لا سيرين+ وجهتها باتجاه سيجين لسبب غير معروف. وانقلب المركب الصغير وغرق في سبع ثوان”.

وأضاف أن “تحقيقا جنائيا فتح بتهمة الاهمال على مسلك مائي عمومي” وكانت الشرطة تستجوب القبطان الأوكراني لسيجين.

وأقرت الشركة النروجية الخميس في بيان بأن “سفينة سيجين كانت طرفا في حادث اصطدام على نهر الدانوب في بودابست” الأربعاء عند قرابة الساعة 21,00 لم يفض إلى إصابة احد على متنها. ونتعاون مع السلطات”.

سبعة ضحايا مؤكدين

ووقع الحادث حوالى الساعة 21,15 (19,15 ت غ) من الأربعاء في نهر الدانوب بالقرب من البرلمان في بودابست التي تعد وجهة سياحية مفضلة في العالم.

وتشارك 15 سفينة في عمليات البحث عن ناجين. وبحسب غابور زولت باتاكاي المسؤول الكبير في فرق الاطفاء تشمل هذه العمليات جنوب بودابست على طول الدانوب حتى الحدود مع صربيا التي أبلغت سلطاتها بالأمر.

وذكرت الشرطة أنه تم انتشال ثلاث جثث على بعد بضعة كيلومترات من موقع الحادث.

وأعلنت السلطات المجرية والكورية الجنوبية مصرع سبعة ركاب.

وكان المركب ينقل 35 شخصا هم 22 امرأة و12 رجلا وفتاة في السادسة. وبين هؤلاء 33 كوريا جنوبيا هم 31 سائحا ومرشدان إضافة إلى مجريين من أفراد الطاقم.

وذكرت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية أنه تم انقاذ سبعة أشخاص.

من جهته، صرح ناطق باسم الشرطة المجرية كريستوف غال لوكالة فرانس برس أن هناك “21 مفقودا والشرطة تقوم بعمليات بحث على طول نهر الدانوب في المجر بجنوب الموقع الذي حصل فيه الحادث”.

ويعرقل جهود البحث ارتفاع مستوى المياه إلى 507 سنتمرات في النهر على مستوى بودابست بسبب أمطار غزيرة هطلت الأربعاء ومنذ بداية أيار/مايو وتيارات مائية قوية، في حين تبلغ حرارة المياه بين عشر درجات و15 درجة مئوية، بحسب الصحف المحلية.

 تحديد موقع هيكل المركب 

تواصلت عمليات البحث عن ناجين طوال الليل. ووقع الحادث بين أشهر جسرين في العاصمة، شينيي (السلاسل) ومارغاريت اللذين يربطان مدينة بودا القديمة وقطاع بيست.

وتم تحديد مكان المركب بعد ساعات بالقرب من جسر مارغاريت، بحسب التلفزيون المجري.

وصرح ميهالي توت المتحدث باسم “بانوراما ديك” الشركة المالكة للمركب لوكالة الأنباء المجرية أن المركب يخضع لصيانة بانتظام ولم يواجه أي مشاكل تقنية. وقال “كانت رحلة سياحية روتينية”.

والمنطقة التي وقع فيها الحادث تشتهر برحلاتها السياحية على النهر وأبرز معالمها مبنى البرلمان المجري على الضفة الشرقية لنهر الدانوب.

وفي بيان على صفحتها على موقع فيسبوك، قدمت الحكومة المجرية تعازيها لعائلات الضحايا الكوريين الجنوبيين.

من جهته، أعطى الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن تعليماته إلى المسؤولين لـ”استخدام كُلّ الموارد المتاحة” تسهيلاً لعمليّة الإنقاذ. وستتوجه وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية كانغ كيونغ-وا مع فريق من 18 مسؤولا كوريا جنوبيا لمساعدة السلطات المجرية، كما ذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية “يونهاب”. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق