العالم

16 قتيلا في كمين نسب الى إرهابيين في موزمبيق

يورابيا ـ مابوتو ـ قتل 16 شخصا في كمين نصبه إرهابيون مفترضون الثلاثاء على طريق شمال موزمبيق، في هجوم هو الاكثر دموية منذ العام 2017، وفق ما افادت مصادر محلية.

وقال مدرس فقد زميلا له في الهجوم الجمعة “قتل ثمانية أشخاص داخل سيارة وقتل سبعة آخرون فيما كانوا يحاولون الهرب”، فيما قضى آخر متأثرا بجروحه الاربعاء.

واكد مسؤول محلي لم يشأ كشف هويته الحصيلة.

والقى المهاجمون قنابل محلية الصنع قبل أن يطلقوا النار على السيارة.

وصرح المسؤول المحلي لفرانس برس “لم يدعوا للعسكريين فرصة الرد. المهاجمون كانوا سبعة على الاقل”، موضحا أن بين القتلى ثلاثة عسكريين كانوا يرافقون السيارة.

كذلك، نقل نحو عشرة أشخاص الى المستشفى.

ونادرا ما تدلي سلطات موزمبيق بمعلومات عن الهجمات. لكن تعدادا لفرانس برس اظهر وقوع 14 هجوما خلال ايار/مايو في شمال البلاد خلفت اكثر من أربعين قتيلا.

ومنذ نهاية 2017، تتعرض هذه المنطقة ذات الغالبية المسلمة لموجة عنف تنسب الى متطرفين يطالبون بتطبيق صارم للشريعة.

واسفرت هجماتهم على المدنيين أو قوات الامن عن مئتي قتيل على الاقل وادت الى تدمير قرى واجبرت الالاف على النزوح. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق